Select Page

بشكل مباغت أعلنت شركة ” الجنينة ” في مصر عن ايقاف أنشطتها و الانطلاق في اجراءات التصفية القانونية لاعتبارات تهم عدم القدرة على الوفاء بالالتزامات المادية مع تراجع المداخيل بشكل كبير في الفترة الأخيرة.

القرار الذي تم الاعلان عنه رسميا من خلال صفحة الفايس بوك الخاصة بالشركة سينتج عنه توقف أنشطة مدرسة الدرب الأحمر للفنون و مسرح الجنينة في حديقة الأزهر ليشكل ذلك ضربة قوية و مضاعفة للثقافة في مصر و حتى خارجها لما للمسرح و المدرسة من إشعاع في العمق المصري و من صيت في الكثير من دول العالم.

 

مسرح الجنينة

 مسرح نصف مكشوف، يقع بمحاذاة سور القاهرة الأيوبي على الحد الغربي لحديقة الأزهر، و يتسع لما يقرب من 500 مشاهد. اكتسب مسرح الجنينة شهرة واسعة، منذ افتتاحه في عام 2005، ويُعدّ واحداً من أكثر المواقع الثقافية التي تهدف إلى إثراء الواقع الثقافي و الفني في القاهرة، و خلق حالة من الحراك الموسيقي من خلال البرامج و الفعاليات الفنية و الموسيقية و المهرجانات المتميزة التي يقدمها المسرح بأسعار رمزية للجمهور من مختلف الأعمار و الفئات الاجتماعية و الاقتصادية.

يقدم مسرح الجنينة خلال الموسم الصيفي الذي يبدأ من شهر أفريل / نيسان حتى شهر نوفمبر / تشرين الثاني ، ما يقرب من ستين حفلة سنوياً لفنانين وفرق موسيقية عربية و عالمية عبر برامجه الشهرية التي يتم تنظيمها سعياً نحو تقديم تجارب فنية رائدة وجادة، بهدف استكشاف آفاق إبداعية جديدة و اجتذاب جمهور الشباب للتعرف على أنماط موسيقية متنوعة من ثقافات مختلفة.

خسارة مضاعفة : مسرح الجنينة و مدرسة الدرب الأحمر يوقفان أعمالهما 545

مدرسة الدرب الأحمر للفنون

أطلقت مؤسسة المورد الثقافي مشروع مدرسة الدرب الأحمر للفنون عام 2010، بالتعاون مع مبادرة الموسيقى في مؤسسة الأغاخان للثقافة، وبدعم من مؤسسة الفنار، و الوكالة الكندية للتنمية “سيدا“، بهدف تدريب أطفال منطقة الدرب الأحمر من الجنسين على فنون السيرك و الموسيقى، سعياً لحمايتهم من العمل في حرف قاتلة لطفولتهم، وتوفير فرص عمل بديلة لهم في المستقبل في مجالات الفنون و الإبداع، و كذلك لرفع وعي سكان وأهالي المنطقة بقيمة الفن ودوره الاقتصادي في التنمية المجتمعية.

اُفتتحت مدرسة الدرب الأحمر للفنون بشكل رسمي في بداية عام 2011، و تضم نحو مائة وخمسين طالباً و طالبة تتراوح أعمارهم بين ستة إلى ثمانية عشر عاماً في أقسام الإيقاع والآلات النحاسية وفنون السيرك.  يتلقى طلاب وطالبات المدرسة تدريباً لمدة عشر ساعات أسبوعيا على يد نخبة من المدربين المحترفين،  على مدار عامين دراسيين، يحصل بعدها المتدرب على شهادة تخرج في مجال تخصصه. يدرس المتدرب إلى جانب مادة التخصص خمس مواد تكميلية أخرى هي: اللغة الإنجليزية، الكمبيوتر، الأداء الحركي، التربية الاجتماعية، وقراءة النوتة الموسيقية. كما تقوم المدرسة أيضاً بتوفير الرعاية الصحية و النفسية و الاجتماعية لطلاب و طالبات المدرسة.

شارك فريق مدرسة الدرب الأحمر للفنون في عروض عديدة خلال عامي 2011 و 2012، أهمها:

  • عرض آخر العام بميدان أصلان، ديسمبر / كانون الأول 2012.
  • عرض لفنون السيرك و الإيقاع في لندن بالتعاون مع مؤسسة الفنار، نوفمبر / تشرين الثاني 2012.
  • عرض لفنون السيرك و الإيقاع في مهرجان فرح البحر بالإسكندرية، أكتوبر / تشرين الأول 2012.
  • أربعة عروض لفنون السيرك في مهرجان سير كايرو في القاهرة و المنصورة و المنوفية،  أكتوبر / تشرين الأول 2012.
  • عرض في حفل استقبال مهرجان الربيع،  أبريل / نسيان 2012.
  • عرض سيرك نتاج الورشة الهولندية، على مسرح الجنينة، ديسمبر / كانون الأول 2011.
  • عرض لفنون السيرك والإيقاع في بيت السحيمي بمناسبة مئوية نجيب محفوظ، ديسمبر / كانون الأول 2011.
  • عرض لفنون السيرك و الإيقاع بنادي الدرب الأحمر الرياضي، أكتوبر / تشرين الأول 2011.

خسارة مضاعفة : مسرح الجنينة و مدرسة الدرب الأحمر يوقفان أعمالهما 54577